Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية

المنظمة العالمية للصحة الحيوانية توافق على اعتماد مصر
فى إطار جهود الهيئة العامة للخدمات البيطرية فى إحكام السيطرة على الأمراض الوبائية وتحقيق أهدافها الاستراتيجية لتنمية الثروة الحيوانية والداجنة، ودعم مساهمة قطاع الزراعة فى الاقتصاد القومى، اعلنت وزارة الزراعة ممثلة بالهيئة العامة للخدمات البيطرية موافقة المنظمة العالمية للصحة الحيوانية مصر رسميـاً ضمن قائمة الدول التى تعتمد نظام المنشآت الخالية من مرض إنفلونزا الطيور . وصرح معالى وزير الزراعة واستصلاح الاراضي إن هذا الاجراء كان حتميا لاستيفاء متطلبات المعاييــر الدولية لإتاحة الفرصة لاستئناف التصدير(طبقا لنوع إنتاج المنشآت)، وذلك بعد تعليــق الاستيراد من مصر عقب تفشى مرض إنفلونزا الطيور بها عام 2006، حيث ستتاح لهذه الشركات من خلال هذا النظام فرصة التصدير للثروة الداجنة (كتاكيت عمر يوم - بيض المائدة – بيض التفريخ - أمهات التسمين)) واضاف معاليه ان المنشآت المعزولة الخالية من انفلونزا الطيــــور تقع في الظهير الصحراوى لعدد ثلاث محافظات (الإسماعيلية "سرابيوم" – البحيرة "وادى النطرون" – المنيا "طريق القاهرة أسيوط الغربى")، وتم اعتماد هذه المنشآت بناءً على الطلب المقدم من مؤسساتها للاشتراك بذلك النظام. وأكد معاليه انه طبقاً لهذا الإعلان - الذى يعد إنجازاً مهماً لاستعادة دور مصر الريادى فى مجال صناعة الدواجن بناءً على الثقة فى قدرات خدماتها البيطرية الحكومية على المستوى الدولى – وبعد إتاحة الفرصة لفتح باب تصدير الدواجن ومخرجاتها إلى الخارج من خلال هذه المنشآت لأول مرة منذ 14 عام، فسيؤدى ذلك إلى تشجيع مزيد من المنشآت العاملة فى مجال صناعة الدواجن إلى التقدم بطلبات مماثلة لاعتماها رسمياً، مما سيساهم فى دعم الاقتصاد القومى وتنمية الثروة الداجنة وزيادة موارد مصر من الاحتياطي النقدي الاجنبي و ان صناعة الدواجن في مصر حاليا تحقق نجاحات كبيرة واصبح لدينا اكتفاء ذاتي من الدواجن وبيض المائدة وان هناك استثمارات واعدة في هذا المجال من خلال إنشاء مشروعات عملاقة في الأراضي الصحراوية بالإضافة إلي الجهود التي تبذلها الوزارة مع اتحاد منتجي الدواجن وغرفة صناعة الدواجن من أجل رفع كفاءة المزارع بالوادي والدلتا وتحويلها من نظام مفتوح إلى النظام المغلق الذي يحقق انتاجية عالية مشيرا إلى أنه التصدير يكون بعد تغطية احتياجات السوق المحلي بالكامل من ناحيته أكد السيد الاستاذ الدكتور /رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للخدمات البيطرية أن نظام المنشآت المعزولة، هو نظام دولى توصى به المنظمة العالمية للصحة الحيوانية لإتاحة الفرصة للدول للقيام بالتصدير إلى الخارج، بشرط ضمان خلو هذه المنشآت من الأمراض الوبائية وانه تم إرسال الملف الخاص باعتماد عدد 14 منشأة دواجن لعدد 8 من كبريات الشركات العاملة فى مجال صناعة الدواجن كمنشآت معزولة وخالية من مرض إنفلونزا الطيور بجمهورية مصر العربية إلى المنظمة العالمية للصحة الحيوانية . “OIE”، واضاف سيادته أن الهيئة العامة للخدمات البيطرية قامت بإعداد الملف الخاص بهذه المنشآت بعد تنفيذ العديد من برامج المسوح الوبائية والأمن الحيوى بهذه المنشآت، والمتابعة الدورية لها للتأكد من خلوها من الأمراض الوبائية وفى مقدمتها إنفلونزا الطيور، وذلك طبقاً للمعايير الدولية الصادرة فى ذلك الشأن.

كلمة رئيس الهيئه

صورة رئيس الهيئة أ. د. عبد الحكيم محمود محمد الهيئة العامة للخدمات البيطرية تعد الصرح الاول للحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية وتنميتها و تحسين سلالاتها لزيادة قدرتها الانتاجية؛ كما تعمل كخط دفاع للحد من انتشار الامراض الوبائية من خلال نظام دورى للتحصين، والترصد للامراض الوبائية العابرة للحدود من الدول المجاورة. كما تبذل الهيئة العامة للخدمات البيطرية اقصى جهدها للحفاظ على صحة المواطن المصرى من خلال اتجاهين، الاول يتمثل فى اتخاذ العديد من الاجراءات و التدابير لضمان سلامة اللحوم والمنتجات ذات الاصل الحيوانى المنتجة محلياً و التى يتم استيرادها من الخارج. الاتجاه الثانى يتمثل فى تأمين المواطن المصرى من اصابته بالامراض التى قد تنتقل اليه من الحيوانات المختلفة، للحد من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان، بالقضاء على المسببات المرضية فى الحيوان، و العمل على عدم وصولها للانسان. وفى ظل تلك الجهود التى تبذلها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فانها لم تغفل عن الحفاظ على الحيوانات البرية، و المشاركة الدولية لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض عن طريق برامج الاكثار و الرعاية البيطرية.