Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية

تشديد فحص الواردات الحيوانية
بتكليف من معالى وزير الزراعة واستصلاح الاراض تم اصدار التعليمات بتشديد عمليات فحص الحيوانات الحية بجميع المواني والمطارات والمنافذ الحدودية , وخاصة واردات شرق اسيا بحيث يتم الفحص والتحليل بمعامل فحوص معهد بحوث صحة الحيوان للتأكد من سلامتها وعدم اصابتها بأية أمراض او فيروسات وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لحماية البلاد والمواطنين من دخول اية حيوانات مصابة بأمراض وبائية الى البلاد والتأكد من تطبيق كافة الاشتراطات البيطرية المناسبة لضمان سلامة المواطنين وصحتهم وبالتنسيق بين جميع الجهات المسئولة عن ذلك . وقد تم تكليف الاجهزة التنفيذية بالوزارة وهيئاتها والمعامل والمعاهد البحثية بتشديد عمليات الفحص والرقابة والمتابعة وتكثيف الحملات المستمرة على منافذ واسواق بيع وتداول اللحوم ومنتجاتها المختلفة فضلا عن تشديد الفحص والرقابة بكافة المنافذ الحدودية واتخاذ اكافة الاجراءات المحجرية المناسبة لمنع دخول أية أوبئة حيوانية الى مصر . ومن جهته أوضح رئيس الادارة المركزية للحجر البيطري أن الحجر البيطري يجب أن يمنح الموافقات اللازمة قبل السماح بدخول المنتجات الحيوانية ومايحدد هذه الموافقات هو الموقف الوبائي للدول المصدرة حيث يختلف الموقف الوبائي من دولة لأخري لذلك يتم تبادل الشهادات الصحية والاختام المعتمدة بين مصر وهذه الدول ولابد أن تصاحب هذه الشهادات والاختام الرسائل الواردة .

كلمة رئيس الهيئه

صورة رئيس الهيئة أ. د. عبد الحكيم محمود محمد الهيئة العامة للخدمات البيطرية تعد الصرح الاول للحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية وتنميتها و تحسين سلالاتها لزيادة قدرتها الانتاجية؛ كما تعمل كخط دفاع للحد من انتشار الامراض الوبائية من خلال نظام دورى للتحصين، والترصد للامراض الوبائية العابرة للحدود من الدول المجاورة. كما تبذل الهيئة العامة للخدمات البيطرية اقصى جهدها للحفاظ على صحة المواطن المصرى من خلال اتجاهين، الاول يتمثل فى اتخاذ العديد من الاجراءات و التدابير لضمان سلامة اللحوم والمنتجات ذات الاصل الحيوانى المنتجة محلياً و التى يتم استيرادها من الخارج. الاتجاه الثانى يتمثل فى تأمين المواطن المصرى من اصابته بالامراض التى قد تنتقل اليه من الحيوانات المختلفة، للحد من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان، بالقضاء على المسببات المرضية فى الحيوان، و العمل على عدم وصولها للانسان. وفى ظل تلك الجهود التى تبذلها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فانها لم تغفل عن الحفاظ على الحيوانات البرية، و المشاركة الدولية لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض عن طريق برامج الاكثار و الرعاية البيطرية.