Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية

اجتماع برئاسة وزير الزراعة لمناقشة تقارير لجنة ادارة الازمات للموجة الجوية
عقدت وزارة الزراعــــــة واستصلاح الأراضي، اجتماعـــاً موسعا برئاسة معالــــــــــى وزير الزراعــــــة واستصلاح الاراضي، وبمشاركة رؤساء المراكز البحثية والقطاعات والهيئات والمختصين بالوزارة وذلك لمناقشة الآثار الناجمة عن موجة التقلبات الجوية التي تعرضت لها البلاد خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين، فضلا عن استعراض تقارير غرفة العمليات الخاصة بمتابعة هذه الموجة وتداعياتها. واوضحت مجموعة ادارة الازمة في تقريرها الذي استعرضه الوزير خلال الاجتماع، أن الاحداث المناخية غير الاعتيادية التي تعرضت لها البلاد، نتج عنها الكثير من الأمور الإيجابية وكذلك السلبية على الانشطـــة الزراعية المختلفة، والثروة الحيوانية والداجنة. ووجه معاليه الهيئة العامة للخدمات البيطرية الى ضرورة التنسيق مع الوحدات والإدارات البيطرية لتقديــــم الفحص اللازم للحيوانات للتأكد من سلامتها وخلوها من الامراض التنفسية مع تقديم العلاج اللازم للحيوانات المصابة. كما كلف كافة الجهات المعنية بالوزارة بالتنسيق مع قطــــــاع الارشاد الزراعي، للاستمرار في اعداد ونشر التوصيات الفنية اللازمة والتحذيرات لمواجهة الازمات الطارئة ، وتقديمها للمزارعين والمربين في التوقيتات المناسبة، وقبل حدوث الازمات بوقت كافي، لمجابهة التغيرات المناخية المختلفة، وتلافي الآثار السلبية لها خلال فترات الامطار او الرياح، او اي تغير في درجات حرارة الجو عن معدلاتها الطبيعية.

كلمة رئيس الهيئه

صورة رئيس الهيئة أ. د. عبد الحكيم محمود محمد الهيئة العامة للخدمات البيطرية تعد الصرح الاول للحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية وتنميتها و تحسين سلالاتها لزيادة قدرتها الانتاجية؛ كما تعمل كخط دفاع للحد من انتشار الامراض الوبائية من خلال نظام دورى للتحصين، والترصد للامراض الوبائية العابرة للحدود من الدول المجاورة. كما تبذل الهيئة العامة للخدمات البيطرية اقصى جهدها للحفاظ على صحة المواطن المصرى من خلال اتجاهين، الاول يتمثل فى اتخاذ العديد من الاجراءات و التدابير لضمان سلامة اللحوم والمنتجات ذات الاصل الحيوانى المنتجة محلياً و التى يتم استيرادها من الخارج. الاتجاه الثانى يتمثل فى تأمين المواطن المصرى من اصابته بالامراض التى قد تنتقل اليه من الحيوانات المختلفة، للحد من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان، بالقضاء على المسببات المرضية فى الحيوان، و العمل على عدم وصولها للانسان. وفى ظل تلك الجهود التى تبذلها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فانها لم تغفل عن الحفاظ على الحيوانات البرية، و المشاركة الدولية لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض عن طريق برامج الاكثار و الرعاية البيطرية.