Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية

منظمة صحة الحيوان العالمية 16 منشأة مصرية جديدة خالية من انفلونزا الطيور
أكد معالي وزير الزراعة واستصلاح ان منظمة صحة الحيوان العالمية أعلنت عن اعتماد 16 منشأة مصرية جديدة خالية من انفلونزا الطيور وقد نشرت المنظمة العالمية الخبر على موقعها الرسمي ليصبح اجمالى عددٍ المنشآت 30 منشأة . وأضاف أن المنشآت الجديدة تشمل 12 موقع تسمين دجاج و 4 مجازر دواجن الأمر الذي يتيح للمنشآت الجديدة تصدير للخارج دواجن مجمدة و مبردة ومجزءات ومصنعات الدواجن , مشيرا إلى أنه تم اعتماد 14 منشاة فى بونيو 2020 من قبل المنظمة , و اليوم باعتماد 16 منشأة يفتح باب تصدير لحوم الدواجن و منتجاتها بالإضافة الي بيض المائدة وبيض التفريخ كتاكيت التسمين وكتاكيت البياض. وقد أشاد معاليه بالجهود التي بذلتها الهيئة العامة للخدمات البيطرية لدى المنظمة الدولية والتي أثمرت عن هذا الإنجاز الكبير باعتماد المنشآت المصرية خالية من انفلونزا الطيور كما وجه الشكر إلى معهد صحة الحيوان للقدرات التشخيصية المتميزة وإلى المزارع والمجازر المشاركة فى برنامج الاعتماد الدولى لمًا أبدته من التعاون مع الهيئة الخدمات البيطرية والالتزام فى تطبيق إجراءات وانظمة الامن الحيوى

كلمة رئيس الهيئه

صورة رئيس الهيئة أ. د. عبد الحكيم محمود محمد الهيئة العامة للخدمات البيطرية تعد الصرح الاول للحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية وتنميتها و تحسين سلالاتها لزيادة قدرتها الانتاجية؛ كما تعمل كخط دفاع للحد من انتشار الامراض الوبائية من خلال نظام دورى للتحصين، والترصد للامراض الوبائية العابرة للحدود من الدول المجاورة. كما تبذل الهيئة العامة للخدمات البيطرية اقصى جهدها للحفاظ على صحة المواطن المصرى من خلال اتجاهين، الاول يتمثل فى اتخاذ العديد من الاجراءات و التدابير لضمان سلامة اللحوم والمنتجات ذات الاصل الحيوانى المنتجة محلياً و التى يتم استيرادها من الخارج. الاتجاه الثانى يتمثل فى تأمين المواطن المصرى من اصابته بالامراض التى قد تنتقل اليه من الحيوانات المختلفة، للحد من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان، بالقضاء على المسببات المرضية فى الحيوان، و العمل على عدم وصولها للانسان. وفى ظل تلك الجهود التى تبذلها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فانها لم تغفل عن الحفاظ على الحيوانات البرية، و المشاركة الدولية لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض عن طريق برامج الاكثار و الرعاية البيطرية.