Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية

رصد الامراض الوبائية استكمالا لخطة الرصد النشط
تواصل الهيئة استكمال خطة الترصد النشط والاكتشاف المبكر لأي بؤر إصابة بالأمراض الوبائية والمعديــــــة والإستجابة السريعة من خلال إجراءات التحكم والسيطرة لاحتواء البؤر والحد من انتشارها , حيث يتولى أطباء وحدات الترصد الوبائي للأمراض ( الابيدميولوجي ) فى المديريات والادارات البيطرية على مستوى الجمهورية تنفيذ الخطة . وقد اكد السيد الاستاذ الدكتور / رئيس مجلس ادارة الهيئة أن إجمالي القرى التى تم مسحها لرصد واكتشاف الامراض الوبائية بها بلغ 3001 قرية و ذلك ابتداءً من السادس من اغسطس 2020 حتى 7/10/2020حيث واصل اطباء وجدات الابيدميولوجي في المديـــــريات الخطة بزيـــــارة 45,140 منـزل بكـــــافة محافظات الجمهورية وتم فحص 216,560حيوان، استكمالاً لخطة الترصد النشط للأمراض الوبائية الحيوانيــــــة والتي تستهدف القيام بزيارات لعدد 5000 قرية/تابع بكافة محافظات الجمهورية لرصد امراض الحمى قلاعية – الجلد العقدى – طاعـــــــون المجتـرات الصغيرة – حمى الثلاث ايام – جدرى الاغنام – حمي الوادي المتصدع بكافة محافظات الجمهورية . وأشار سيادته انه فى حال رصد اى بوءرة مرضيه يتم اتخاذ كافة الاجراءت الوقائية للحد من انتشار المرض من تلك البؤر بالتحصين حول أماكن البؤر المرضية في نطاق 10 كم ، رش الحظـــــائر ضد الحشرات الناقلة للمرض ،علاج الحيوانات المصابة وكذا التنبية على أصحاب الحيوانات المصابة بعدم نقلها أو التصرف فيها بالبيع أو اختلاطها بأي حيوانات أخرى سليمة.

كلمة رئيس الهيئه

صورة رئيس الهيئة أ. د. عبد الحكيم محمود محمد الهيئة العامة للخدمات البيطرية تعد الصرح الاول للحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية وتنميتها و تحسين سلالاتها لزيادة قدرتها الانتاجية؛ كما تعمل كخط دفاع للحد من انتشار الامراض الوبائية من خلال نظام دورى للتحصين، والترصد للامراض الوبائية العابرة للحدود من الدول المجاورة. كما تبذل الهيئة العامة للخدمات البيطرية اقصى جهدها للحفاظ على صحة المواطن المصرى من خلال اتجاهين، الاول يتمثل فى اتخاذ العديد من الاجراءات و التدابير لضمان سلامة اللحوم والمنتجات ذات الاصل الحيوانى المنتجة محلياً و التى يتم استيرادها من الخارج. الاتجاه الثانى يتمثل فى تأمين المواطن المصرى من اصابته بالامراض التى قد تنتقل اليه من الحيوانات المختلفة، للحد من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان، بالقضاء على المسببات المرضية فى الحيوان، و العمل على عدم وصولها للانسان. وفى ظل تلك الجهود التى تبذلها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فانها لم تغفل عن الحفاظ على الحيوانات البرية، و المشاركة الدولية لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض عن طريق برامج الاكثار و الرعاية البيطرية.