Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية

الحملة القومية للسيطرة على مرض الحمى القلاعية ومرض حمى الوادي المتصدع
تواصل الهيئة العامة للخدمات البيطرية من خلال الادارة المركزية للطب الوقائي اعمال الحملة القومية للسيطرة على مرض الحمى القلاعية ومرض حمى الوادي المتصدع وقد صرح السيد الاستاذ الدكتور / رئيس مجلس ادارة الهيئة ان هذه الحملة تتسق مع الخطة العالمية الموضوعة بمعرفة منظمة الصحة العالمية حيث تقوم الهيئة بتنفيذ 3 حملات سنويا كل اربع شهور للتحصين بلقاحى الحمى القلاعية والوادي المتصدع بكل محافظات الجمهورية فى نفس الوقت للتصدي والسيطرة على هذه الامراض وقد اشاد معالي وزير الزراعة واستصلاح الاراضي بالجهود المتميزة التي يبذلها الاطباء البيطريين من اجل حماية الثروة الحيوانية والحفاظ عليها من الامراض وناشد المزارعين والمربين ضرورة الاهتمام بتحصين مواشيهم مؤكدا ان الدولة تقدم التحصين بسعر التكلفة . وأضاف سيادته أن الحملة بغرض احكام السيطرة على مرض الحمى القلاعية بكافة انواعه ومنع دخول مرض حمى الوادي المتصدع وأن الحملة مستمرة لأخر شهر ديسمبر الحالي على مستوى جميع المحافظات وفى كل القرى والعزب والنجوع ومن بيت لبيت وتم الغاء اجازات العاملين والاطباء البيطريين خلال مدة الحملة , هذا ويواكب الحملة التنبيه على مديريات الطب البيطري بالمحافظات المختلفة برفع الوعي لدى المربين وأصحاب المزارع عن أهم الامراض الوبائية ومدي خطورتها والتى تنتقل خلال موسم الشتاء , والتنبيه بالابلاغ الفوري عن أي حالة اشتباه بالامراض الواجب الابلاغ عنها , بالاضافة الى اجراء التحصين الحلقي فى دائرة قطرها 10 كم والاستقصاء الوبائي لمعرفة مدى انتشار المرض ,كذلك السيطرة على حركة الحيوانات والتوصية بغلق أسواق الحيوانات الحية الموجودة بنطاق بؤرة الاصابة بالامراض الوبائية .

كلمة رئيس الهيئه

صورة رئيس الهيئة أ. د. عبد الحكيم محمود محمد الهيئة العامة للخدمات البيطرية تعد الصرح الاول للحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية وتنميتها و تحسين سلالاتها لزيادة قدرتها الانتاجية؛ كما تعمل كخط دفاع للحد من انتشار الامراض الوبائية من خلال نظام دورى للتحصين، والترصد للامراض الوبائية العابرة للحدود من الدول المجاورة. كما تبذل الهيئة العامة للخدمات البيطرية اقصى جهدها للحفاظ على صحة المواطن المصرى من خلال اتجاهين، الاول يتمثل فى اتخاذ العديد من الاجراءات و التدابير لضمان سلامة اللحوم والمنتجات ذات الاصل الحيوانى المنتجة محلياً و التى يتم استيرادها من الخارج. الاتجاه الثانى يتمثل فى تأمين المواطن المصرى من اصابته بالامراض التى قد تنتقل اليه من الحيوانات المختلفة، للحد من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان، بالقضاء على المسببات المرضية فى الحيوان، و العمل على عدم وصولها للانسان. وفى ظل تلك الجهود التى تبذلها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فانها لم تغفل عن الحفاظ على الحيوانات البرية، و المشاركة الدولية لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض عن طريق برامج الاكثار و الرعاية البيطرية.